aa2010

عزيزى الزائر/عزيزتى الزائرةيرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او فى انضمامك لاسره منتدى الاصدقاء
سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك

اداره المنتدى ...عيدعبدالغنى
aa2010

منتدى دكتوراحمدالشيخ

اخر عضو مسجل هو mshams فمرحبا به اخوكم عيدعبدالغنى
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته    برجاء الدخول الى هذا الرابط للاهميه http://aa2010.yoo7.com/montada-f11/topic-t79.htm

السلام عليكم ورحمه الله تم وضع قسم للشكاوى والاقتراحات وللمشاركه اليكم الرابط

 

http://aa2010.yoo7.com/post.forum?mode=newtopic&f=15  تحياتى لكم ..عيدعبدالغنى

برجاء الدخول الى منتدى الشيخ الروحانى http://aa2013.allgoo.net/forum
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته تم بحمد الله عمل منتدى الشيخ الروحانى http://aa2013.allgoo.net/forumبرجاء الدخول

    محمد عوض - القاهرة تصوير: خالد رفقي

    شاطر
    avatar
    شيماء
    عضوشرف

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 08/02/2010

    محمد عوض - القاهرة تصوير: خالد رفقي

    مُساهمة من طرف شيماء في الإثنين فبراير 08, 2010 8:40 pm

    أكد الدكتور محمد بن فراج العقلا مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة على دور الإعلام في تأصيل أدب الحوار مع الآخر من خلال التناول المحايد بعيداً عن تحقيق الأهداف وقال خلال ندوة أدب الحوار التى أقيمت ضمن النشاط الثقافي للجناح السعودي بمعرض القاهرة للكتاب» للإعلام دور سلبي أكثر منه إيجابي فغالبية الفضائيات تتربص بالموضوعات المثارة وقد يكون مقدم البرنامج يسعى لتحقيق هذا الهدف وهذه هي خطورة الدور الإعلامي» .
    وأضاف خلال الندوة «أصبح العالم ينظر إلى الإسلام منذ أحداث 11 سبتمبر على أنه دين الإرهاب والعنف وهذا ليس صحيحاً، لأننا لا يجب أن نربط بين أي جريمة وبين ديانة مرتكبه فلقد سبقنا الغرب في تلك العمليات الإرهابية مثل ما حدث من منظمة إيتا الانفصالية في اسبانيا وعلى الرغم من ذلك لم يتهم أحد الدين المسيحي بالإرهاب، وقد يكون المساعد للغرب في الخلط بين الأعمال الإرهابية وبين الإسلام أن بعض من يفعلون ذلك يلصقون هذه الجرائم بالإسلام، والمحزن أن الأقليات هي من تدفع الثمن فيجب أن يدرك الجميع أن كل تصرف محسوب، ويجب أن نستغل الفرصة للتعريف بالإسلام، لأننا لا نسعى إلى الخلاف مع أي ديانة أخرى فالنبي محمد تحاور مع اليهود والنصارى والمشركين.
    وأشار إلى ان المسلمين يجب أن يختاروا الجانب الجيد للتحاور وقال: « مع من يتحاور المسلمون .. هذه نقطة هامة لأن الآخر يتعمّد المساس بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم مستغلا حرية التعبير، و ينكر فضل الإسلام على الغرب في تأسيس الحضارة الحديثة، ويضع الإسلام كعدوه وكأن الإسلام هو البديل للشيوعية !! نحن لا نرفض الحوار مع الآخر ونحن نمد أيدينا إلى الآخر باستمرار.
    avatar
    عيدعبدالغنى
    مديرعام
    مديرعام

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 34

    رد: محمد عوض - القاهرة تصوير: خالد رفقي

    مُساهمة من طرف عيدعبدالغنى في الثلاثاء فبراير 09, 2010 11:24 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في البدء كان الحوار...فالله من خلال القرآن الكريم حاور أبليس عندما خلق آدم..وحاور الملائكة ..وأرادنا أن نعيش الحوار مع بعضنا البعض من أجل أن ننفتح على الحقيقة التي قد أضعناها في كل هذه التعقيدات الذاتية التي يمكن أن تغلق قلب إنسان على قلب إنسان آخر.....عليك أن يكون صدرك قلعة واسعة مفتوحة لكل الناس ليرى الناس منك المحبة لهم وعندما يتحسس الناس المحبة من قلبك فإن كل القلوب ستنفتح عليك...ولكي تكون محاورا ممتازا عليك باتباع الإرشادات التالية:

    1) لكي تجادل في أي فكرة أو تحاور في أي موضوع لابد لك من أن تملك الثقافة والمعلومات التي تستطيع أن تدير معها عملية الحوار والجدال بسلام...أما إذا لم يكن لك علم فيما تناقش فيه أو تجادل فإنك ستتحول إلى أساليب المهاترات والكلمات الفارغة التي لاتعطي إلا الرنين ولاتؤدي إلا إلى الكلمات الفارغة وإضاعة الوقت وإثارة الأحقاد والضغائن...وقد أشار القرآن الكريم إلى هذه الفئة من الناس التي لاتملك مقومات الحوار الهاديء العميق في قوله تعالىومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولاهدى ولاكتاب منير).

    2) عندما تكون في حوار مع أحد ما ...فلا تخلط بين نقد العمل أو السلوك وبين نقد الذات ...فقد يحدث بحكم تكويننا الشرقي أن نعتبر الإنسان الذي ينتقد إنسانا آخر في عمل من أعماله عدوا له..وهذا خلق غير إسلامي...فإن الإسلام يعتبر النقد الاجتماعي أو الذاتي واجبا إسلاميا...قال صلى الله عليه وآله وسلم المؤمن مرآة أخيه) بشرط أن يكون الناقد منطلقا بموضوعية ومحبة ليتقبله الآخرون ..(رحم الله من أهدى إلي عيوبي)...ومن منطلق هذا عليك أن تتقبل الشخص المحاور بما فيه كما يتقبلك بما أنت فيه واسمح له بالإختلاف معك كما تسمح أنت لنفسك بالإختلاف معه.

    3) عندما تحاور أي قضية أو مسألة مع شخص معين عليك أن تضع مبدأ العقل قبل الحوار والجدال تنطلق منه في محاولة لتصحيح الانحراف وإصلاح الخطأ ..لامن روح العداوة والبغضاء..إنما من روح الوصول للحقيقة فحسب.

    4) عليك عندما تناقش موضوعا ما مع الطرف الآخر أن لاتصدر منك أحكاما مسبقة عنه كأن تقول أنه فاسق أو منحرف الخلق أو شاذ العقيدة والفكر أو خائن ...يجب عليك أن تناقش الرأي بالرأي والحجة بالحجة بعيدا عن الشخصنة وقذف الطرف الآخر وتحقيره ومس كرامته...فلعل الحقيقة تنبثق فيه تماما كما هي الحالة في الجو عندما يكون غائما في جانب ومضيئا في جانب آخر...فقد يقول الذين يعيشون في جانب الغيم...أنه لانور هنا بينما الحقيقة أن النور موجود ولكن لابد من رؤيته من الانتقال للجانب الآخر.

    5) إياك أن تنظر لمن يحاورك بنظرة دونية من باب أنك أعلى منه في الثقافة والفكر والمؤهل الدراسي...فقد يكون طرفك الذي تحاوره مع تواضع مؤهلاته العلمية أفضل منك نظرة شمولية للأمور وأحسن منك اطلاعا وأرحب منك سعة في الصدر...وكما قال شاعرنا:

    ولاتحتقر كيد الضعيف فربما.................تموت الأفاعي من سموم العقارب

    6) عليك أن تنشد الحقيقة وحدها أثناء الحوار بعيدا عن الجدال العقيم أو النيل من شخص من تحاور والتهجم عليه دون مبرر أو مسوغ...كما يجب عليك التحلي بسعة الأفق ورحابة القلب وأن لاتجعل ديدنك الغلبة على الطرف الآخر بأي وسيلة كانت .

    7) إذا أردت أن تكون محاورا جيدا عليك أن تسمع وتنصت للآخر وعدم مقاطعة حديثه حتى يكمل أو أن تكون لامبالي بوجهة نظره وقد ارتسمت على وجهك علامات السخرية والاستهزاء.

    Cool عندما تكون في حوار مع شخص ما لاتعتبر نفسك وكأنك في أرض معركة حربية تمتلك أسلحة وعتاد ...فإذا لم يقتنع أحدكما بفكر الآخر ..عليك أن تبقى أخا له لاتحمل عليه الضغينة وليس من الواجب أن ينتهي كل حوار بالاتفاق دائما إنما هي لواقح أفكار تناقش على بساط البحث ..تم إقناع محاورك بالتي هي أحسن أو تبقى أنت وهو إخوة في الله وفي المواطنة وفي العقيدة.

    9) إياك وأن يسبقك لسانك بتجريح من تحاور ...عليك بضبط النفس لأقصى درجة ممكنة وعندما تتوصل إلى طريق مسدود عليك بإنهاء الحوار حتى لايتحول إلى صدام وصراع ......

    10)إياك والدخول في التفاصيل إذا تطور الحوار مع شخص ما فإن الشيطان يكمن في التفاصيل..وعليك في أي حوار كان أن تتمثل بهذه العبارة(رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب).


    هذه بعض النقاط التي أرجو من إخوتي أعضاء المنتدى التقيد بها والتمعن فيها لنكون جميعا محاورين هادفي الفكر بالفكر والحجة بالحجة والدليل بالدليل بعيدا عن المفرقعات هنا وهناك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 3:21 pm